جاري تحميل محرك البحث

اهلاً وسهلاً بك في مجلس الخلاقي!
لكي تتمكن من المشاركه يجب بان تكون عضو معنا تسجيل الدخول بإستخدام الفيسبوك

تـسـجـيـل الـدخـول

|| للتسجيل معنا

الدفعة 2 من الشائع من أمثال يافع

موضوع في 'د.علي صالح الخلاقي' بواسطة بجاش, إبريل 5, 2012.

    • :: إدارة المجلس ::

    بجاش

    • المستوى: 8
    تاريخ الإنضمام:
    ديسمبر 28, 2007
    عدد المشاركات:
    7,326
    عدد المعجبين:
    964
    مكان الإقامة:
    قطر
    301. بَا عَوّدُكْ يا أحمد والقلب به ذِيْ به:
    با عودك: أي أهنئك بالعيد ومعناه: إنني أقدم لك التهاني مكرهاً وفي قلبي ما فيه من مشاعر عدم الرضا عنك. ومن الفصيح " مكره أخاك لا بطل ".
    302. بَاقي جِيْدْ خَيْرْ مِنْ جَديْد:
    والمعنى أن الشخص الكهل القوي والنافع أفضل من بعض الشباب الذين لا ترجى منهم فائدة أو نفع كما يضرب في الشيء القديم النافع وتفضيله على الحديث غير النافع.
    303. بَاقي من البضاعه بَانَفْسَجْ:
    يضرب في الوضيع من القوم، حين يتطفّل في أمر عجز عنه وجهاء القوم وحكماؤهم. والبانفسج هو نوع من أدوات الزينة التي كان يشتمل عليها صندوق العروس ولا أهمية له مقارنة بباقي أدوات الزينة.
    304. الباكر، الباكر، سُلَيْطَانْ النهار:
    سليطان: تصغير سلطان، يضرب للحث على إنجاز الأعمال باكرا حيث يكون المرء نشطاً وقوياً ومثل ذلك قولهم: "من بكر ما ندم". و"الصباح رباح".
    305. بَانْ المُخَبَّأ:
    يضرب للأمر ينكشف بعد إخفائه، ومثله من الفصيح: "برح الخفاء وكشف الغطاء". و"أفرخ القوم بيضتهم".
    306. بَانِيْ الوَيْلْ رَدْ البُطَانَهْ ظُهَارَهْ:
    البطانه: هي الحجارة التي تبنى بها البيوت من داخلها، والظهاره: هي الأحجار الظاهرة للعيان،التي تبنى بها واجهة البيوت. المعنى ان البنّاء السيء لا يميز بين أحجار الظهاره الجيدة والمستوية وبين أحجار البطانة الأقل جوده. يضرب لمن تختلط عليه الامور والمقاييس فلا يميز الغث من السمين ويقلب عاليها سافلها. ويقول الشاعر الشعبي شائف محمد الخالدي:
    قالت العفو يا ساده عُثر بـي حمـاري ما ظلمني أبي أو حد زقرني زقاره
    والغلط ذي هدم ركني وخالف حجاري باني الـويل ذي رد البطانه ظهاره
    307. بالثَّمِيْنِيْ وقيِّه وكَمْ عَادْ البَقيِّهْ:
    الثميني نوع من المكاييل اليافعية. يضرب للشيء الذي لم يتبق منه إلاَّ القليل.
    308. بالسَّنَهْ حَسَنَهْ:
    يضرب للمقصر بالواجبات الاجتماعية تجاه أهله وأقرباءه.
    309. بالعِيْدْ كُلاً جِيْدْ:
    جِيْد: كريم. والمعنى أن الناس في أيام العيد في غنى عن الضيافة، لأنهم يوفرون لمثل هذه المناسبات أطيب المأكولات وأشهاها. والمثل يقوله المرء لمن يستضيفه في أيام العيد.
    310. بالقلوب يَا رِجَـالْ:
    تحية شفوية، يقولها المرء الداخل على قوم في مجلس بعد السلام المعتاد وهو:السلام عليكم، وتعني ان الداخل لن يصافح الجالسين باليد، بل يكتفي بهذه التحية الشفوية، ويرد عليه الجالسون: غفر الله الذنوب، أو غُفره الذنوب. ومثل ذلك قولهم في بعض المناطق اليمنية: السلام تحيه.
    311. بالكَأسْ ذِيْ كَالْ لِيْ يِسْتَكِيْلْ:
    أي الجزاء من نفس العمل. وفي معناه يقول الشاعر الشعبي شائف الخالدي:
    حتى ولو حد حســب بُرِّي عَلَسْ عاد الحمـولة على رياسها
    لي بُر ان زاد سعــره أو نقـص ذي كال جعفـر وبا نواسها
    ما با يقـع رد مخلــص بالطوس ما بأخذ إلا بكأسـي كأسها
    312. بِبَطْنْ نـَمِرْ ولا بِبَطْنْ ثـَعَلْ:
    الثعل: هو الثعلب أي أن تتنازل لذوي الرجولة والمروءة، أفضل من التنازل للئيم.
    313. ببَطْنه با نُعَيْجه:
    با نعيجه: كناية عن السارق. يضرب في توجيه أصابع الاتهام بالسرقة إلى شخص ما.
    314. بِتـحُكَّهْ أيدُهْ:
    يضرب عادة لمن تدفعه نزعة الشر لارتكاب السرقة بعد أن أقلع عنها.
    315. بتتحَجَّبْ عالجَمَلْ وتَخرُج عالجّمَّال:
    يضرب فيمن يأتي الأمر على عكس وجهته الصحيحة.
    316. بِتِسْتِرْ وجهَهَا وقُحْرْتَهَا بُطْرِيْ:
    قحرتها: مؤخرتها، بطري: عريانة. يضرب لمن يحاول التستر وفضيحته بينه.
    317. بتشلَّهَا وماهي لك:
    الضمير هنا يعود على الشجاعة أو الآهلية.يضرب للاستخفاف بمن يدّعي شيئاً هو غير آهلٍ له.
    318. بِتشَمِّطْ عَرْضْ مَأفِيْ سَاقِعْ:
    أي تطبخ الخبز " الشموط " بجانب تنور بارد لا نار فيه. يضرب لمن يخبط في الأمور خبط عشواء أو يجهد نفسه في أمر لا جدوى منه.
    319. بِتْصَدِّقْ عِيُونك على اُمْ عِيَالك:
    ولهذا المثل حكاية.يضرب لمن يضلل في أمر لا يقبل الشك ومثل ذلك قولهم "صدَّقت عيونك على أم عيالك ".
    320. بِتْضِيْعْ الحِجَارْ وقت المَرْجَم:
    يضرب لمن يفقد الشيء وقت الحاجة إليه.
    321. بِتُفْتِقْ مِنْ حيث كُلْ يَومْ:
    تفتق: تشرق، أي أن الشمس كعادتها تظهر من الشرق كل يوم والمعنى أن الحياة مستمرة في دورانها المستمر.
    322. بَتُولْ الوَيْلْ لاَ يِعْبا ولا يشِلْ:
    يعبا: يملأ الوعاء. يضرب فيمن لا نفع منه.
    323. بحِبْ الجِلْدِه على حُبْ القرآن:
    الجلده: قطعة جلد كان يغلف بها القرآن الكريم. يستشهد به من يحب شخصاً أو شيئاً ما ليس لذاته وإنما لصلته بما هو عزيز إليه أو محبب إلى قلبه.
    324. بِحِبْ الصَّغير لمَّا يُكْبَر، والمريض لمَّا يِبْخُرْ، والغائب لمَّا يحضر:
    والمقصود أن الأب يحب أبناءه جميعاً ولكنه يميز منهم في حبه: الصغير حتى يكبر والمريض حتى يتعافى، والمسافر حتى يعود.
    325. بِحِبْ ذا الوادي على حُبْ أوديه:
    يضرب لمن يود شيئاً يرجو منه أشياء أخرى، ويقولون في الشام "كرما لعين تكرم مرج عيون".
    326. بحبّك بحبّك , لكن ما ارضى على نفسي:
    يستشهد به من يأتيه الضـُّرْ ممن يحب.
    327. بَحْـرْ مَـا لـه طَـرَفْ:
    يضرب للمبالغة في الأشياء التي لا تعرف نهايتها، أو في المتبحر في العلم.
    328. بِحْسُبَكْ مِشْيَامْ وانَّك عُصْبَهْ:
    المشيام: كوم كبير من قصب الذرة، عصبه: حزمة صغيرة، والمعنى لقد ظننتك كبيراً وعظيماً، ولكن ما أن جربتك وعرفتك على حقيقتك حتى خاب ظني فيك فأصبحت أصغر بكثير مما توقعت. وقال الشاعر:
    وكنت أخال شيئاً من بعيد يظن من الأسود فبان ثعلب
    329. بَخْتْ الصَّبَأيا بِلَنْذَالْ وبَخْتْ لَنْذَالْ فيهن:
    بخت: حظ. لنذال: الأنذال. والمعنى أن حظ الفتيات الجميلات التعيس قد جعلهن زوجات الأنذال فيما كان الأنذال محظوظين بأن كانت الفتيات من نصيبهم. يضرب لعدم تكافؤ الفرص. ويقولون في صنعاء" بخت الملاح في الضياح، وبخت العور في الدور".
    330. بَخـْت لَدْبَرْ لا تبرَّد غَيَّمه:
    لدبَر: سيء الحظ. تبرَّد: استحم بالماء. يضرب في سيء الحظ.
    331. البَخِيْل بِيِحْنَبْ بِعُمْرُهْ والكَريم يِحْنَبْ به الله:
    المراد: أن البخيل يؤرقه جمع المال والحرص على عدم إنفاقه، فيما ينفق الكريم بسخاء فيرزقه الله من حيث لا يحتسب. وفي صنعاء يقولون" الكريم حبيب الله والبخيل عدو الله".
    332. البدَّاع أشْعَلْ والمجَأوب أشْعَل مِنَّهْ:
    البداع: البادئ. اشعل: سيء. المجاوب: الذي يرد على الاهانة التي وقعت عليه، والمعنى أن اللوم إنما يكون على البادئ بالإساءة. ومن الفصيح: "هذه بتلك والبادئ أظلم".
    333. البَدَّاعْ مَنْكُوسْ:
    والمعنى أن من يبدأ بالتحرش بالآخرين أو الإساءة إليهم ينتهي به الأمر إلى الانتكاس. قال الشاعر:
    من يزرع الخير يحصد ما يسر به وزارع الشر منكوس على الرأس
    334. بداية السَّاسْ مِيْظَارْ:
    الميظار: قطعة صغيرة من شظايا أحجار البناء تستخدم لإسناد الأحجار الكبيرة في البناء. الساس: الأساس أو قاعدة البناء. يضرب لعدم الاستخفاف أو الاستهانة بالمساعدة القليلة، أو الشيء الصغير الذي له منفعة كبيرة.
    335. بِدْعْ القُرَاَنْ تِعِلاَّمْ:
    بدع: بداية. القُران: الجنان. تعلاَّم: تعلُّم. يضرب في التحذير من ممارسة العادات المستهجنة والكريهة حتى لا تصبح عادة ثابتة.
    336. بِدْعْ القُـرَان ضَحْكَهْ:
    يقال لمن يقلد المجانين سخرية أو استخفافاً فقد يؤدي به ذلك إلى الجنون.
    337. بِدَوِّرَكْ بالسَّماء ولقِيْتُك بالقاع:
    بدورك: أبحث عنك. لقيتك: وجدتك. يقال لمن تبحث عنه في أكثر من مكان لحاجتك إليه فيظهر فجأة في مكان قريب منك.
    338. بِدَوِّرَهْ بالسِّرَاجْ:
    أي إنني أبحث عنه على ضوء السراج. يضرب للشيء المعدوم.
    339. بِدَوِّرَهْ بِكَفْ لَجْذَمْ:
    لجذم: المصاب بالجذام.أي إنني أبحث عنه ولو كان في كف المجذوم. يضرب للحاجة الضرورية يسعى إليها المرء وان كانت محفوفة بالمخاطر.
    340. بُرْ بقُرُوشْ:
    أي أن لكل شيء ثمنه وهو مثل قولهم " موز بدراهم ".
    341. بَردْ ذِيْ بالمَقْلِىْ وحِمِيْ ذِيْ بالقَاع:
    ذي: الذي. أي أن الواقع في المشكلة قد هدأ، فيما أخذ الذين من حوله يصخبون ولا يهدأ لهم بال. ومثل ذلك قولهم "ذي فوق المقلى جالس وذي بالقاع بينكش" وقولهم "ذي فوق النار جالس وذي بالقاع بتنكش".
    342. البَرَكَه بالبكُور:
    يضرب للحث على إنجاز الأعمال باكراً.
    343. البَرَكَهْ بالحَاصِلْ:
    أي أن الخير في الموجود. يضرب للحث على الاقتناع بما كتب من الرزق ففيه الخير والبركة.
    344. بَرِيْء بَرَاءِةْ الذِّيبْ من دم ابن يعقوب:
    يضرب لتبرئة شخص ما من تهمة أو خطأ نسب إليه عن غير حق.
    345. بِسُتْـْر الرِّجَالْ ولا بِسُتْـْر الحِجَـارْ:
    يضرب لتفضيل زواج المرأة على بقائها حبيسة جدران البيت.
    346. البَسَمْ بَوَّرَهْ بِيْ واخْرَجَهْ ذِيْ بَهَا بِيْ:
    ومثل ذلك قولهم "العُسن بلطه بي واخرجه ذي بها بي". البسم والعسن: الهرة، بوَّره وبلطَّه: عايبت. يضرب لمن يعير غيره بعيب هو فيه.ومن الفصيح "رمتني بدائها وانسلت". قال الشاعر:
    أرى كل إنسان يرى عيب غيره ويعمى عن العيب الذي هو فيه
    فلا خير فيمن لا يرى عيب نفسه وينسـب عيباً باطلا لأخيــه
    347. الَبَسَمَهْ بِتْفَاخِطْ على عُمْرَهَا:
    تفاخط: تخلب بمخالبها. ومثل ذلك قولهم "ما عُسنه الاَّ وفاخطه على عمرها". يضرب للحث على المقاومة عند الخطر وعدم الركون إلى الخوف مهما كان مصدر هذا الخطر.
    348. البَسَمْ تحِبْ خَانِقْهَا:
    ومثل ذلك قولهم "العُسن ما تحب إلاَّ خانقها". البسم والعسن: الهرة. يضرب للشخص الذي جبل على احتمال المذلة والإهانة ومع ذلك يتودد إلى من يؤذيه. وفي عدن يقولون "البس يحب خانقه" وفي صنعاء "الدم يحب خانقه"، والدم والبس: هو القط. ومن الفصيح" أحب أهل الكلب إليه خانقه".
    349. بَشَارَهْ بِوَلَدْ مَيِّتْ:
    البشارة: البشرى. يضرب لمن يبشر بشيء غير سار كأن يبشر بمولود ميت.
    350. بَشِّرْ القاتل بالقتل ولو بَعْدْ حِيْنْ:
    ومثل ذلك قولهم: "يا قاتل انك مقتول" أي أن القاتل مقتول مهما طال الزمن. يضرب في العدل في المجازاة. وفي صنعاء يقال "بشر القاتل بالقتل والمتكبر بالنقمه".
    351. البَصَرْ بَزْ الشَّجَاعه:
    352. البَصَرْ خَيْرْ مِنْ القُوِّهْ:
    البصر: التبصر والحكمة. بـز: غلب. والمعنى أن معالجة الأمور بالحكمة، أفضل من اللجوء إلى القوة والعنف. قال الشاعر:
    الرأي قبل شجاعة الشجعـان هـو أول وهي المحل الثاني
    فإذا هما اجتمعا لنفس حـرة بلـغت من العلياء كل مكان
    ولربما طعن الفتى أقـرانـه بالرأي قبل تطاعـن الأقران
    353. بَضَاعَهْ ولِسَانْ:
    والمعنى أن البضاعة مهما كانت جيدة لا تجذب الزبائن، إذا لم تكن لدى البائع القدرة على ترويجها من خلال الكلام المؤثر والجذاب.
    354. البَطْنْ اِنْ فتَحْتَهَا فِهِيْ جِرَابْ واِنْ عَطفتَهَا فِهِيْ كِتَابْ:
    يضرب في ذم الشراهة والطمع، والحث على القناعة. قال الشاعر:
    والنفس راغبة إذا رغبتها وإذا ترد إلى القليل تقنع
    355. بَطْنِيْ اِبْدَأ مِنْ اِبْنِيْ:
    ابدأ:أولى. ويروى "بطني قبل ابني". يضرب في الأناني يؤثر نفسه على أقرب الناس إليه.
    356. بَطَّهْ ونَسَّفَهْ وخَلَّطَهْ بالجُرْدُمْ:
    بطه: أي بطَّت, بمعنى أخرجت الشوائب من الحبوب. نسَّفه: نسفت أي عرضت الحب للرياح لزيادة نقاءه. الجُردم: الحب المخلوط بالشوائب. يضرب لمن يؤدي عملاً على أكمل وجه ثم يفسده بشيء ما.
    357. بِظِلْ الرِّجَالْ ولا بِظِلْ الجِدَارْ:
    والمعنى أن تقترن المرأة برجل مهما كانت حالته أفضل لها من أن تظل حبيسة الجدران في بيت أهلها. وتقول العرب "زوج من عود خير من قعود".
    358. بِظَهْرْ أبِيْ كُنْتْ أنا جِيْدْ:
    يضرب للعاجز عن فعل الشيء بمفرده.
    359. بِعْ البَصَلْ بمَا حَصَلْ:
    المعروف ان البصل إذا بقي مدة فسد.يضرب للتخلص من الأشياء التي تفقد قيمتها إذا بقيت.
    360. بِعْ السَّلَبْ عَالبَلدْ، وبِعْ البَلَدْ عَالوَلدْ:
    السلب: البندقية. البلد: الأرض الصالحة للزراعة. والمعنى أن تضحي بسلاحك حتى لا تفرط بالأرض ولكن من اجل الولد فيمكن التضحية بالأرض.
    361. بُعَّارْ بلا فِتَّاشْ:
    انظر معناه في قولهم "أكل بعار بلا فتاش".
    362. بِعْتْ نَاقِتِيْ لِفَاقِتِيْ:
    الفاقة: الحاجة. يضرب للانتفاع بالشيء عند الحاجة.
    363. بَعْدْ الثَّلاثْ لا عِلْمْ ولا خَبَرْ:
    والمعنى أن تكرار الأخطاء وعدم التنبه لها أو التعلم منها قد يؤدي بالمرء إلى عواقب وخيمة. ومثل ذلك قولهم "الأوله والثانيه والثالثه لها قرنين" وقولهم "لوله تمره والثانيه جمره.. الخ".
    364. بَعْدْ الحُرُوبْ العوافي يا وَيْل من رَاحْ فيها:
    من أمثال الحميد ابن منصور، ومعناه ان الحروب لا بد أن تضع أوزارها ويتصالح الناس، والويل فقط لمن ذهب ضحية في نيران تلك الحروب.
    365. بعد السُبَاَعِيْه شَمْلَهْ:
    السباعيه: مئزر ثمين. الشمله: خرقة رثة. يضرب لمن كان في مرتبة كبيرة ثم هبط إلى الصغرى.
    366. بَعَرْةْ جَمَلْ مِنْ خَارِجْ مَلْسَاءْ ومِنْ دَاخِلْ مِشْوِكِهْ:
    يضرب في الرجل الجميل المنظر، القبيح المخبر.
    367. بعض الفـَسَالات جَوْدَه وبعض جَوْدَهْ فـَسَاله:
    المقصود أن بعض المواقف تقاس بعواقبها وليس بمنطق الشجاعة والجُبن.
    368. بِعِلْمْ والاّ بِحُلمْ:
    يضرب للتعجب من الأمور والمواقف غير المتوقعة.
    369. بِعَلّمْ بَنِيْ وأخَذْهِنْ بَنْ عَمِّيْ:
    بني: ولدي. والمقصود أنني أقوم بتوجيه ولدي فيأخذ بذلك ابن العم. يضرب في الابن الخائب.
    370. بعيد المَاء على الظَّامي:
    يساق عندما تكون الحاجة بعيداً عن متناول المحتاج.
    371. بعيد المُناولْ من أيدْ المِنْتَوِلْ:
    يضرب للشيء البعيد المنال.
    372. بعيد بُعْدْ السَّماء:
    يستشهد به لاستبعاد وقوع أمر أو لصعوبة حصوله.
    373. بعيد عَالجَيْعَان قِرَّاب الغُسِلْ:
    قراَّب: من قرَّب, أي قدَّم. الغسل: الماء الذي تغسل به الأيدي قبل الأكل. يضرب في ضيق صدر المحتاج من الانتظار للشيء. ومن أمثال تهامه "ابطا على امجأوع فتوت امهجان". ومن الفصيح " الشبعان يفت للجائع فتاًً بطيئاً ". قال الشاعر:
    أما ترى الشبعان ياسيدي يفت للجيعان فتــاً بطـــي
    يحسب كل الناس أمثاله من بات فـي مهـد نعيم وطي
    374. بَعِيْدْ وَا ذِيْ غارتك من نَعُوْمْ:
    نعوم قرية في مكتب السعدي في الطرف الآخر من حدوده مع مكتبي اليزيدي والكلدي وكان من يغير منها أثناء الحروب القبلية يأتي متأخراً. يضرب فيمن يأتي بعد فوات الأوان. ومثل ذلك قولهم "يا غارتاه يا خلاقه لا شحير".
    375. بقرة الشَّاحِذْ ما تِفْتَجِعْ من ضَرْبةْ الطَّاسَهْ:
    تفتجع: تخاف. الشاحذ: هو المزين في بعض المناطق اليمنية، ومنه المثل "بقرة المزين ما تفتجع من الطاسة" والشاحذ يقوم بضرب الطاسه في مناسبات كثيرة كالأعياد والأعراس، وعند ولادة طفل جديد أو وصول مغترب من الخارج وغير ذلك، ولكثرة سماعها ضربة الطاسة لم تعد تخيفها. يضرب المثل لمن يتهدده آخرون بشيء فلا يهتم بذلك.
    376. بقرة مِدَارَه:
    المدارة: زريبة الماشية. كناية عن الغبي.
    377. بقره مَقْرُونَهْ وجِلْدْ اِقْفَحْ:
    مقرونه: مجنونه. اقفح: جاف لا ليونة فيه. يضرب في اتفاق اثنين بالسوء.
    378. بَقْصَهْ بَجِلْدْ جَمَلْ:
    بقصه: قرصة.المقصود أن الرجل العظيم لا يؤثر فيه كلام التحقير، وكذا في أن الغني لا تهمه الخسارة القليلة. وفي صنعاء يقولون "قبصه في جحر جمل" ومن الفصيح "وما عسى أن يبلغ عض النمل".
    379. بَقْصِةْ مِسْتَوِيِّهْ:
    بقصة: قرصة.مستويه: خجلة. يضرب في ذم الحياء الذي يضر بصاحبه.
    380. بُقْعِةْ العِلْبْ عَفَّارَهْ:
    بقعة: مكان. عَفَّاره: نبات عشبي لا فائدة منه، بل أن حماطه يضر. يستشهد به عند استبدال الجيد بالسيئ.
    381. بقَلَّب حَبِّي من ظَبْرْ لا ظَبْرْ:
    ويروى "بنقل حبي.. الخ". الظبر: الركن أو الزاوية، أي إنني أقلب الأمر على مختلف الوجوه وأفكر جيداً قبل الإقدام عليه. ومثل ذلك قولهم" كل حبك من ظبر لا ظبر".
    382. بَقْلهَ على جَنِيْدْ:
    بقله: نبتة صغيرة. جنيد: ما يفصل بين قطعتي أرض زراعية. يضرب في وحيد أبويه.
    383. بُكْرِةْ البَكْرِيْ أدَاهْ:
    البكري: نسبة إلى بني بكر، من أكبر مدن يافع. أداه: غداءه، وقد قلبت الغين إلى همزة. يضرب في المتأخر.
    384. البُكْرَهْ نَجَازْ:
    أي البُكرة فلاح. ومثل ذلك قولهم: "من بكَّر ما ندم".
    385. بكُلْ قَبيلِهْ هَبيْلِهْ:
    ومثل ذلك قولهم " كل قبيله وبها هبيله "وقولهم" ما قبيله الا وبها هبيله "أي أن كل قبيلة أو جماعة لا تخلو من سفيه أو أحمق، مثلما لا تخلو من الحكماء والأذكياء.
    386. بكَمْ المَحْجَم, قل: برُبعي. قال نَصَّله ولك كَيْله:
    نصلّه: انزعه. ذهب شخص إلى حجّام ليصفد له فشعر بشدّة الألم جراء الحجامة فطلب من الحجّام أن ينزع المحجم ويأخذ ثمنه عدة أضعاف. (الكيلة: مكيال للحبوب يسأوي ثمانية رباعي "جمع رُبعي"). يضرب فيمن يقدم على عمل يضره ويدفع مقابل ذلك من ماله.
    387. بَكَيْتْ مِنْ لَيْلِةْ أمْسْ وجَا اليَوم اَخَسْ:
    يضرب في الشكوى من تغير الأحوال من سيء إلى أسوأ. ومثل ذلك قولهم "شكيت من عيد عاماً، وان ذه السنه طمه" قال الشاعر:
    رب يوماً بكيت منه فلمـا صرت في غيره بكيت عليه
    388. الْبِلْ لَحْمَاَل واحْمَال الرّجال الكلام:
    البل: الإبل. أي ان الإبل لحمل الأحمال الثقيلة، أما الرجل فحمله هو كلامه.
    389. بلاداً تهين الفتى، البُعد منها سُعد:
    390. بلاداً تهين الفتى، الشَّرده منها اَدَىَ:
    الشرده: الهروب. أَدَى: غداء.ويروى أيضاً" أرضاً تهين الفتى.. الخ". يضرب في وجوب مغادرة ديار الذل. قال الشاعر:
    وإذا البلاد تغيرت عن حالهـا فدع المقام وبادر التحويلا
    ليس المقام عليك فرضاً واجباً فـي بلدة تدع العزيز ذليلا
    391. البلاش مثل القشاش:
    392. البلاش ما يوعي القشاش:
    يضرب للاستخفاف بما قل ثمنه وانعدمت جودته أو فائدته.
    393. البَلاء بِيْجِيْ على جناح النُّوْبَهْ:
    النوبه: النحلة. يضرب في ان بواعث الشر كثيرة.
    394. بلاش.. قال: طلّعه الميزان:
    بلاش: مجاناً. يضرب في المحتاج يستعطي ويفرض إرادته في آن معاً. ومن أمثال العرب "طفيلي ومقترح" ويقولون في الشام "شحاذ ومشارط" ويقول الانجليز "ليس للمتسولين حق الاختيار".
    395. بَلاء بمصر اِكْفِنَا شَرَّهْ:
    396. البَلاء بمصر، قال: اِكْفِنَا شَرَّهْ:
    يضرب في الحث على تجنب الشر مهما بعد. ومثل ذلك قولهم "لا البلاء بمصر اكفنا شره".
    397. بَلَدْ بلا مِـهْرِهْ، ثمَـرْهَا شِجَـْر:
    بلد: الأراضي الزراعية. مهره: العمل في حراثة الأرض. شجر: أعشاب ضارة. والمعنى أن من لم يعتن في حراثة الأرض وزراعتها لـن يجني سوى الأعشاب الضارة.
    398. بلّه واشرب ماه:
    أي لا تلقي شأنآ لدعواه.
    399. بَنْ السَّابع واقع وبَنْ السَّنه ما ذَلَحْ عُمْرَهْ:
    بَنْ: ابن. انظر معناه في قولهم "ابن الاربعين ما يعور عينه".
    400. بَنْ الوَيْلْ تِكْفِيْ به الشَّمس والنَّود:
    بن: ابن. النود: الريح. يضرب في اللئيم.
    401. بنت العَّم نَزَلَهْ من عَالجَمَلْ:
    ويروى "من عالهده". الهده: مصطبة تستخدم للنوم في البيت اليافعي. أي أن ابن العم أولى بالزواج من ابنة عمه، ولا يجوز تزويجها لغيره إلاَّ إذا رغب عنها هو، كما كان متبعاً في العرف القبلي. وفي حضرموت يقولون "بنت العم ولو جارت".
    402. بنت العَم بها ذُبّي:
    عكس المثل السابق.
    403. بِنْتْ نَاسْ:
    كناية عن الفتاة طيبة الأرومة، حسنة الخلق.
    404. بنتي كَسِلِهْ وزَادَهْ حِبِلِهْ وَواتَهْ رَمَضَانْ:
    زاده: بمعنى زيادة على ما فيها. واته: صادفت. يضرب فيمن تتابع عليه المصاعب مع سؤ التصرف والركون إلى الكسل.
    405. بِنْدُقْ بفلَحْ، إن طف ماشي عليه واِنْ قصَرْ ماشي عليه:
    بفلح: شخص كان يصنع بنادق رديئة النوعية. يضرب في الكذاب. يقول الشاعر المرحوم صالح سند:
    الجِيْدْ بندق رُوم محكـوم الطوابع والرَسَمْ
    لا هو معك ينزاد راسك ضيق والاّ في نسم
    ما الفسل بُندق شُغل بفلَحْ ما معك منّه نجم
    ماشي علم لاطف قامه وان قصر ماشي علم
    الفسل ما ياويك غيـر الغُلب منّه والهَرَمْ
    بالحرب لو طارت فراشه قال مقتول أو سَلَمْ
    406. بندُق قرَحْ ما صَاب:
    يستشهد به لتهدئة الموقف أثناء الحوادث التي تكون عواقبها سليمة.
    407. بندق قَرَحْ من التّرَابْ:
    قرح: انفجر. يضرب للمكروه يحدث للإنسان على حين غرة ومن غير توقع، ومثل ذلك قولهم "قارحه من السماء". ويضمن الخالدي هذا المثل بقوله:
    الخالــدي قــال شأيـــف باصيح ظاهر وغابـي
    مـن ذي تركنــي وقفــــاً ما رد لي أي نـابـي
    مالي الـذي ضــاع واصبـح رزق الحدا والغرابـي
    أو ربمـا شـي قـرح بـــه بندق سحـابي ترابـي
    408. بندق يحب النَّازِلِيِّهْ:
    النازليه: النزول إلى الأسفل. يضرب في الرجل الوضيع الذي لا يلذ له العيش إلا في الحضيض.
    409. بَنِّنْ بِنَانُكْ وأنا اعْرِفْ مَنْ أبي:
    بنن: أي قـُـمْ بتربية الطفل. يضرب فيمن يربي أولاد غيره. ويقولون في صنعاء "يابازيه ابزيني وانا اعرف أمي وأبي" وقد قيل: ابنك ابن بوحك أي الذي ولدته نفسك لا من تبنيته.
    410. بُوبَك لِلْعَدُودْ:
    بُوبَك: اسم علم من ابوبكر، للعدود: للحساب. كان بوبك عاطلا لا يعمل، ومولعاً بالحديث عما يملكه الآخرون واحتساب أموالهم. يضرب المثل فيمن ينشغل بما لدى الآخرين وينسى نفسه. يقول الشاعر الشعبي موسى صالح قرواش القعيطي:
    قال القعيطي ذي عمد بالطارفه بالكور ذي ربى النماره والاسود
    طفوا مكاريب الفتن واعوانهـا من اجل بانمسي وبا نصبح سدود
    ماشي عداله باتجي من عندهم والشعب قد خلوه "بوبك للعـدود"
    411. بُوْرِيْ الخَرْمَهْ مَا يِلْصَي:
    البُوري: وعاء فخاري يوضع فيه التبغ والنار، ويثبت أعلى النارجيلة أي المداعه. الخرمه: شدة الحاجة للتدخين. يضرب المثل حينما لا تتحقق الأشياء عند الحاجة إليها.
    412. بُوْرِيْ يِطَفِّيْ الخَرْمَهْ:
    يطفي: يشبع. ومعناه عكس المثل السابق. يضرب للشيء الذي يحقق المطلوب.
    413. بَوْلْ بِسَيْلِهْ:
    السيله: مجرى السيول في الأودية التي تقع بين المرتفعات الجبلية وتربتها رمليه. يضرب المثل للمعروف يصنع في غير أهله، أو للعمل الذي لا نتيجة له.
    414. بَوْلْ بِنَيْسِهْ:
    نيسه: الرمل، وهو في معنى المثل السابق.
    415. بيَّاعْ المَحَطَّهْ بقرش:
    416. بيَّاعْ المَحَطَّهْ بِقُرْصْ:
    القرش: عمله نقدية صغيرة. القرص: رغيف من الخبز. يضرب للخائن الذي لا يتورع عن بيع أي شيء أو الإضرار بأهله مقابل حصوله على المال.
    417. البيَّاع قحبة المشتري:
    والمعنى أن التاجر ينبغي أن يستجيب لطلبات زبائنه ويتحمل كثرة مساومتهم وأن يقابلهم بالابتسامة والكلام اللطيف، حتى وان لم يشتروا منه البضاعة، فقد يعودوا إليه ثانية. ويقولون في الصين "من لا يعرف أن يبتسم لا ينبغي له أن يفتح حانوتاً".
    418. البيَّاع ضَامِنْ والمشتري آمن:
    والمعنى أن البياع يضمن بضاعته المعروضة.
    419. البيَّاعْ مِنْ عَالصَّحْنَهْ:
    يضرب لمن يخون أو يخذل أهله وأصحابه.
    420. بيَّاع ودَلاّلْ:
    أي يقوم بدور التاجر والسمسار. يضرب في المنافق الغشاش.
    421. بِيْبَرِّقْ مِنْ بَطّةْ غَيْره:
    يبرق: من البَرُوق وهو السمن الذي يسكب على العصيدة. والبطّه هي وعاء السمن. يضرب لمن يبذر مال غيره.
    422. بَيْت أبُونا وهرَّبُونَا:
    ومثل ذلك قولهم " حق أبونا وانكرونا ".
    423. بَيْت اِدِّنِيْ مَا قَطْ قال اليوم خُذْ:
    ادِّني: أعطني. يضرب فيمن يستحسن الأخذ من الناس ويكره العطاء.
    424. بَيْت النَّمر ما يِخْلَى من العظام:
    425. بَيْت النبَّاش ما يخلى من العظام:
    النباش: حيوان أسطوري يعتقد انه يحفر قبور الموتى ويأكل جثثهم. يضرب لمن تقصده في حاجة لا يعدمها.
    426. بيت البَاني خَرَابَهْ:
    أي أن صاحب الصنعة يتجه بعنايته إلى إتقان ما يقوم بعمله للغير طمعاً في الكسب المادي، ولا يهتم بما يعمله لنفسه. يضرب لمن يهتم بأعمال الآخرين ويهمل العمل الخاص به. ويقولون في صنعاء "المدَّار يأكل في الشقفي". وفي مصر يقولون "باب النجار مخلع". وفي الشام "طول عمره النجار بلا باب دار والسكافي حافي والحايك عريان".
    427. البيت بيتك:
    يقوله المضيف لضيفه ليزيل عنه الحياء. قال الشاعر:
    يا ضيفنا لـو زرتنا لوجدتنا نحن الضيوف وأنت رب المنزل
    428. البيت: مَرَهْ وبقره ومَدْفَنْ ذُرَهْ:
    أي أن أساس الأسرة السعيدة: المرأة الصالحة والبقرة المدرة للبن، وحبوب الذرة كمادة رئيسية للتغذية. ويقولون في صنعاء: "البيت المره والحب الذره".
    429. البيت مَعْمُور بأهله:
    المعنى واضح.
    430. بيتعلَّم الحلاقه براس اليتيم:
    يضرب فيمن يظهر شطارته على الأضعف منه.
    431. بيتي بيتي وَا سَاتِرْ عَوْرِتِيْ:
    أي أن المرء في بيته يستطيع أن يستر نفسه بالقليل أو الكثير. والمعنى أن اعتزال الناس عند اللزوم مغنم وسلامة. ومثل ذلك قولهم "البيوت أسرار".
    432. بِيِجْزَعْ المَاء حيث النَّاسِلْ:
    بيجزع: يمر. الناسل: المنخفض. يستشهد به في الدعوة إلى التواضع وحسن الخلق واتساع الصدر. قال الشاعر:
    تواضع تكن فيك المكارم والنهى كأرض فلاة أخصبت بانخفاضها
    433. بِيْحَارِشْ بين الثَّور وعَلفَهْ:
    بيحارش: يفتن. يضرب في الرجل الذي لا هم له سوى الإيقاع بين الناس.
    434. بِيْحِرْ لا على ظهره:
    بيحر: يحفر التراب. يضرب لمن يثير المشاكل لنفسه بنفسه.
    435. بيحسدوا الغريبه على كُبْرْ رحمها:
    يضرب المثل في الحسد على ما لا يحسد عليه. وفي صنعاء يقولون "بيحسدوا البزيه على كبر جحرها". وفي مصر "حسدتني جارتي على طول رجلي". وقريب من المثل قول المتنبي:
    ماذا لقيت من الدنيا وا عجبي أني لما أنا باك منه محسود
    436. بيحفر قبره بيده:
    يضرب فيمن يعمل ما يؤدي إلى إلحاق الأذى به وتهديد مصلحته وكيانه عن وعي أو غير وعي منه.
    437. بِيْحُومْ على جِلْدَهْ:
    يحوم: يتحرش. يضرب لمن يطلب ما يؤدي إلى تلف النفس. ومن الفصيح
    "كالباحث عن حتفه بظلفه".
    438. بِيْخَافْ مِنْ عُومته:
    العومه: الظل. يضرب في الجبان يخاف حتى من ظله.
    439. بيخدُمهَا على ضَفـْعِتهَا:
    الضمير يعود على البقرة. والمعنى أنها غير مدرِّة ولا تخلّف. يضرب فيمن يؤدي جهداً كبيراً في أمر ليس له مردود يوازي الجهد المبذول.
    440. بيِخْطي السَّارف، وتلقاها العَارف:
    السارف: المخطئ. أي أن الذكي يتعظ من أخطاء غيره.
    441. بيخلُط الدّجر مع الدّجير:
    الدجر: اللوبياء. يضرب فيمن يخلط بين الأمور.
    442. بيدخلها من أذن واخْرَجْهَا من الثانيه:
    يضرب فيمن لا يؤثر فيه الكلام أو لمن يتجاهل ما يقال له.
    443. بيدوِّر الخَنْزَرَهْ وهي على جَنْبُهْ:
    بيدور: يبحث، الخنزره: آله حديدية تستخدم لتقليب التربة يدوياً. يضرب لمن يبحث عن الشيء وهو في متنأول يده.
    444. بيدِّي مِنْ كُلْ حَيْدْ حجَر:
    يدِّي: يأتي, والمقصود يتكلم. يضرب لمن يخطئ كثيراً في كلامه.
    445. بيرعَى الكلاب عَالنُصَّيْنْ:
    عالنصين: على النصفين. كناية عن الشخص الذي لا مال ينتفع به ولا عمل يقوم به، ويفضل العيش على هامش الحياة.
    446. بِيِرْوَحْ الزِّيْمِهْ بَخُورْ:
    بيروح: يشم. الزّيمه: الجيفة. يضرب في السيئ لا تهمه سمعته ولا يعبأ بما يقوله الآخرون عنه.
    447. بِيِزْقَرَهْ باليَد الوَجِيْعِهْ:
    يزقره: يمسكه أي يستغل نقاط ضعفه فيضغط عليه من خلالها.
    448. بِيْزُرَّهَـا شَيْـزْ:
    يزر: يشد. شيز: أعوج. يضرب لمن يتشدد في الخطأ.
    449. بياكُل مع الذيب وبيزمّل مع الراعي:
    450. بِيِسْرَحْ مع الراعي وبياكل مع الذيب:
    يضرب للمنافق ذي الوجهين الذي يلبس لكل حاله لبوسها.
    451. بيسرق الكُحل من العين:
    يضرب في السارق المحترف الذي لا يعدم الوسيلة للوصول إلى الهدف وهي صفة مبالغة للسرقة.
    452. بِيْسَوِّيْ مِنْ الحَبَّهْ قُبَّهْ:
    يسوي: يعمل. يضرب فيمن يبالغ في تهويل وتضخيم الأمور الصغيرة. ويقولون في الشام "على زبيبه عملوا معصره". ومن الفصيح "يحمي جوانبه نقيق الضفادع". ويقول الفرنسيون "كل أمر مبالغ فيه هو تافه". ويقول الأسبان "المبالغه غصن من الكذب".
    453. بِيْشَجِّحْ عَالبقره والبقرة بِتَيْمْ:
    بيشجح ويروى بيشبح، أي يضع الموانع أو العوائق على البوابة. تيم: منطقه في ردفان كانت تشتهر بتربية الماشية وبيعها. يضرب المثل للرجل يعمل الشيء قبل أوانه، أو يتسرع فيه. ويقولون في مصر" قبل ما يشتري البقره بنى المذود "أي مكان العلف. وفي العراق "يبني المعلف قبل الزمال" الزمال هو الحمار. وفي سوريا "هير المعلف قبل ما يجيب الفرس".
    454. بِيِشْحَنْ مِنْ عِدَّةْ عُبَيْد:
    بيشحن: الباء زائدة ويشحن: يملأ. أي أنه يعمر بندقيته من عدة غيره. يضرب فيمن يتصرف بما يؤل إلى غيره.
    455. بيصرُب لَخْضَر واليابس:
    يضرب فيمن لا يميز بين الصحيح والخطأ.
    456. بِيْصِيْبْ الأبره واخطأ الجَمَل:
    457. بِيْصِيْبْ الشَّعره واخطا البَعَرَهْ:
    يضرب لمن يحرص على الأمور التافهة، ويهمل الأمور الرئيسية.
    458. بيَّـضْ الله وجهك:
    يقال لمن قام بعمل حسن.
    459. بَيْضِتْهَا خَيْرْ من ليلتها:
    أي أن بقاء الدجاجة تبيض باستمرار أفضل من ذبحها والتمتع بها مرة واحدة، ومثل ذلك قولهم "قليل دايم ولا كثير منقطع".
    460. بيضرب القَمْلَهْ بِصَمِيْلْ:
    يضرب للبخيل، المقتر على نفسه. ويقولون في الشام "بيحلب النمله".
    461. بيضه من ديك:
    يضرب للأمر النادر. ومن الفصيح: "لا تجعلها بيضة الديك" ويقال ان الديك يبيض بيضة واحده في عمره. قال الشاعر:
    قد زرتنا مرة في الدهر واحدة ثني ولا تجعليها بيضة الديك
    462. بيطَبِّل بالناس وهو جالس:
    يضرب فيمن يسوق الناس إلى الشر وهو بعيد منه.
    463. بِيِطْعَنْ لا ظَهْرْ ابن عَلْوَان:
    ابن علوان: هو الشيخ احمد بن علوان كان من كبار علماء الصوفية ومات في يفرس سنة665هـ وكان له أتباع يتجولون في يافع وغيرها يسمون الطعانة، يأتون بحركات يستخدمون فيها الجنابي، ويحصلون على نذور لابن علوان. يضرب المثل لمن يلقي تبعات عمله على غيره. قال الشاعر الشعبي محمد سالم الكهالي:
    من جر جنبيته طعنها حيث ما كانت تكون ولا معاهم فرق بين الابرياء والمذنبون
    لاظهر بن علوان ياعيباه يمسوا يطعنـون وضيعوا قدره ومقداره غبوني بالغبون
    لي منعكم عما تراه أنظاركم لا تسكتـون وحاسـبوهم بالأمانه قبل لا تتحاسبون
    464. بيطعن لا ظَهْرْ غيره:
    معناه في المثل السابق.
    465. بيطعن من تحت الكُم:
    يضرب للرجل الذي يفتن ويدفع إلى الشر ويؤذي الآخرين من وراء الستار.
    466. بيطُمَّهَا طَمُوُمْ:
    أي يقوم بالأمور بجهالة وبغير تبصر. ومن الفصيح " يخبط خبط عشواء ".وقد ضمن الشاعر عبدالله ناصر المطري المثل إحدى وصاياه الشعرية بقوله:
    والثانية:يا فتى ما تحنب إلاّ بالابكم يومه يظلي يدوم
    ما يعرف الحق لا رسى بجنبه وخيم يطم بقعا طموم
    467. البيع والشراء حرب المؤمنين:
    المعنى واضح.
    468. بِيْعَرِّضْ عُمْرُهْ عرَّاضْ كَرَاثْ:
    يضرب لمن يعرض نفسه على الغير فلا يلقى تجاوباً منهم. ومثل ذلك قولهم "المعروض بائر".
    469. بيعلِّم النَّاس وينسى عُمْرُهْ:
    عمره: نفسه. وقد يروى "ونسي نفسه". يضرب لمن ينهى الناس عن أمور يأتيها هو. ومعناه في قول الشاعر:
    يا أيها الرجل المعلم غيـره هلاَّ لنفسك كان ذا التعليـم
    فأبدأ بنفسك فأنهها عن غيها فإذا فعلت إذا فأنت حكيـم
    لا تنه عن خلق وتأتي بمثله عار عليك إذا فعلت عظيم
    470. بِيِغْرَفْ مِنْ بَحْرْ:
    يضرب للكريم ينفق بسخاء، وكذا للمتبحر في العلم.
    471. بيفَرِّثْ قبل مَا يِدْحِسْ:
    يفرث: يستخرج محتويات معدة الحيوان المذبوح، أي انه يفتح بطن الذبيحة قبل أن يخلع (يدحس) جلدها. يضرب لمن يستبق الأمور أو لمن لا يأخذ بالترتيب الضروري فيها.
    472. بِيِفْرَحْ برمضان ذِيْ مَا يِصُومه:
    أي أن الأطفال الصغار هم أكثر فرحة بقدوم شهر رمضان لأنهم لا يصومونه. يضرب لمن يهلل فرحاً للمشاكل التي يتحمل تبعاتها غيره فيما يشارك هو في المغنم منها.
    473. بيقول لِلْقَاعْ قِرْ:
    قر: قف، كناية عن صحة وقوة المرء.
    474. بِيْكُلْ مِنْ قُحْرَهْ غَبيِّهْ:
    بيكل: يأكل، القحره: المؤخرة، غبيه: وتنطق الغين همزة (أبيّهْ) أي غير بينة. يضرب لمن ينفق بإسراف من عرق غيره.
    475. بِيْكِيْلْ بِقُحْرِةْ الصِّيني:
    الصيني: هو القدح وقحرته ما يحف بقاعدته أو يحيط بها دائرياً مكوناً فجوه صغيرة. يضرب في البخيل لا ينفق إلا بمقدار ضئيل جداً.
    476. بيمسي عُصْبَهْ واصْبَحْ شِرْيَافَهْ:
    ويروى (أصبح جمشه)، ويروى أيضاً (أصبح بِرْياشَهْ) والبرياشه: حزمة كبيرة من أوراق الذرة، والشريافه أو الجمشه: هي الورقه الواحدة والعصله: ما يقل عن قبضة اليد الواحدة. يضرب فيمن يعد بالكثير ولا يفي الا بالقليل.
    477. بِيِمْهَرْ بِدِبْيِهْ:
    يمهر: يسبح، الدبيه: آنية أو وعاء من القرعيات بعد تجفيفها تستخدم لخض اللبن وحفظه. يضرب المثل للرجل ضيق الأفق لا يرى أبعد من أرنبة أنفه. ومثل ذلك قولهم " فلان بيمهر بدبيه ".
    478. بين الجَوْدَهْ والفَسَالَهْ أربع بنان:
    479. بين الجَوْدَهْ والفَسَالَهْ بَرْقِةْ جَنْبِيْهْ:
    الجوده: من الجود وتعني أيضا الشجاعة، الفساله: الجبن، برقه جنبيه: سرعة لمعانها. والمقصود أن المسافه أو الفرق ضئيلآ بين أن يكون المرء شجاعاً وكريماً أو نذلا وجباناً يضرب للحث على اكتساب الصفات الرفيعة والسجايا الحميدة.
    480. بين أُمَّاتها ولا هي جَرْبَا:
    لا هي: حتى إذا هي: جربا: مصابة بالجرب. يضرب للحث على الجماعة.
    481. بينجِّحْ على النَّاقِطِهْ:
    ينجح: يطبخ، الناقطه: ضوء الشمس الذي ينفذ إلى المطبخ من كوة أو فتحة صغيرة في السقف. يضرب فيمن يقوم بعمل لا نتيجة له، أو كمن يحرث في البحر.
    482. بينزل البَرْدْ على قدر الدِّفأ:
    والمعنى ان البرد يكون أثره على مقدار ما للشخص من وقاية فأن كانت قليلة كان هيناً وان كانت شديدة كان شديداً. وفي الشام يقولون "الله رب العطا يجيب البرد على قد الغطا". ويقول مثل فارسي "الله يمنح الثوب حسب البرد".
    483. بيننا وبينهم عَيْشْ وملح:
    أي أن العلاقة معهم وثيقة، لا تنفصم عراها ومثل ذلك قولهم "عيش وملح."
    484. بينهم عَيْشْ وملح:
    أي أن العلاقة التي تربطهم وثيقة.
    485. بينهم قَرْطْ الضِّلُوع:
    486. بينهم قَطْ الضِّلوُعْ:
    أي بينهم تكسير الأضلاع. كناية عن الخصومة الشديدة والعداوة المستحكمة بينهم.
    487. بيني وبينك العَقَبَهْ يا طويل الرَّقَبَهْ، قال: بيني وبينك القاع يا قصير البَاع:
    طويل الرقبة: الجمل ويصعب عليه صعود الجبال وطرقها الوعرة (العقبة)، قصير الباع: الحمار، ويصعب عليه مجاراة الجمل في السير في الأرض المنبسطة (القاع). يضرب للتحدي وفق واقع الحال.
    488. بيني وبينك دقَّـةْ باب:
    يضرب للاتفاق والتفاهم بين شخصين على أمر من الأمور.
    489. بِيْهِزَّهَا وهي بالجَفِيْرْ:
    أي يهدد بالجنبية وهي في غمدها. يضرب للجبان يتوعد ويهدد، دون أن يجرؤ على الفعل. ومن الفصيح "الصدق بيني وبينك لا الوعيد". قال الشاعر:
    فدع الوعيد فما وعيدك ضائري أطنين أجنحة الذباب يضيـر
    490. البيوت أسْرَار:
    انظر معناه في قولهم "بيتي بيتي واساتر عورتي".
    491. بِيْوَّكِدْ الزَّرْبَهْ والبقره باليمن:
    انظر معناه في قولهم "بيشجح عالبقره والبقره بتيم".

    حرف التاء
    492. تاجر الملح وَفّـى بالغَرَارَهْ:
    وفّى: أضاف زيادة من عنده، والمقصود ان تاجر الملح قد باعه بخسارة وأعطى المشتري الغرارة ليحمل بها الملح دون احتساب قيمتها. يضرب للغبي تكون خسارته مضاعفة.
    493. التَّاجر فَاجِرْ:
    يضرب في بعض التجار الذين يفرطون في الحلف.
    494. تَالي السَّمْرَهْ مِرَاكَضَـهْ:
    تالي: آخر أو نهاية، السمره: السهرة أو الرقص. يضرب المثل في الأمور الطيبة، تسوء نهايتها.
    495. التَّالي رِزْقه حَالي:
    أي أن المتأني ينال الخير الوفير، والتالي هو الأخير. أنظر كذلك قولهم "من تحير تخير"، وقولهم "التير رزقه بالبير".
    496. تالي العُمْرْ لا زهره ولا عود:
    يضرب في ضعف الإنسان آخر عمره.
    497. تاليته تالية حمار:
    أي أن نهايته نهاية حمار. يضرب فيمن يتخلى عنه أقرباؤه آخر عمره لأي سبب فتكون نهايته تعيسة. المعروف أن الحمار يترك في آخر عمره دون عناية ليلقى مصيره المحتوم.
    498. تالية الغنم للذيب:
    تالية: آخرة. أي أن الأخيرة في قطيع الأغنام تقع فريسة سهلة للذئب. يضرب للرجل المتخلف عن ركب زملائه في عمل أو سفر يعاني الأمرين من جراء تأخره. وقد قيل: عليك بالجماعة فأن الذئب إنما يصيب قاصية الغنم. ويقول الأسبان "الأخير هو من يعضه الكلب".
    499. تاليةْ الكذب بَوَار:
    يضرب في ذم الكذب.
    500. تالية المحنِّش للحَنش:
    المحنش: الحأوي الذي يصطاد الثعابين، الحنش: الثعبان. يضرب المثل في من يناله الشر ممن أحسن إليه، وكذا فيمن يزاول ما تخشى مضرته فتكون نهايته منه، ومن الفصيح "الحاوي لا ينجو من الحيات". وقال الشاعر:
    ومن يجعل الضرغام بازاً لصيده تصيده الضرغام فيما تصيدا
    ويقول الشاعر الشعبي يحي محمد علوي الفردي:
    لولا النمار اتآكـلت فـي غـابهــا ما يقدر الثعلب يكل باليوم شــاه
    واليـوم تاليـة المنحش للحنـــش يا عمنا رشوان ذي من جـا رشاه
    يا ذي أكلـت الحوت لازم يـوكـلك لابـد ما تلقـاه والله انـك عشـاه
    • :: إدارة المجلس ::

    الخلاقي
    خالد احمد علي جنبل

    • المستوى: 7
    تاريخ الإنضمام:
    نوفمبر 6, 2007
    عدد المشاركات:
    4,314
    عدد المعجبين:
    297
    الوظيفة:
    طالب
    مكان الإقامة:
    عدن - NYC
    الاسم الكامل:
    خالد احمد علي جنبل
    مشكور عزيزي بجاش على نقل الامثال الشعبية واكثر الاوقات بنقولها بدون العلم بمعناها الحقيقي ولاكن انت ماقصرت في تفسير
    الله يحفظك ويزيد لنا من امثالك
    • :: الأعضاء ::

    الميزان

    • المستوى: 1
    تاريخ الإنضمام:
    يونيو 13, 2011
    عدد المشاركات:
    18
    عدد المعجبين:
    2
    انا لم ارى الحكم والامثال التي كانت مدويه في زمانها كامثال بن شيهون _(سلامكم قتال ) (بري اكل شعيري) (يا كاسب بغير بلدك لالك ولا لودك)

انشر هذه الصفحة