جاري تحميل محرك البحث

اهلاً وسهلاً بك في مجلس الخلاقي!
لكي تتمكن من المشاركه يجب بان تكون عضو معنا تسجيل الدخول بإستخدام الفيسبوك

تـسـجـيـل الـدخـول

|| للتسجيل معنا

العادات والتقاليد

موضوع في 'المجلس العام' بواسطة الخلاقي سالم علي الحربي, نوفمبر 5, 2012.

    • :: المشرفون ::

    الخلاقي سالم علي الحربي

    • المستوى: 4
    تاريخ الإنضمام:
    فبراير 29, 2012
    عدد المشاركات:
    933
    عدد المعجبين:
    191
    في الإيضــــاح السـديـــد

    - العـــادات والتقــاليـــد:-
    العادات والتقاليد موروث ثقافي شعبي* حضاري تراكمي* أفرزته العلاقات الاجتماعية المتنوعة *وصقلته التجارب الحياتية اليومية المختلفة* وقد تعايش الناس بها ومعها* واهتموا بها وحفظوها وحافظوا عليها* حتى صارت مسلمات وبديهيات* وسلوك وعوائد* وأسلاف وأعراف* وإسبال وأمثال* وقوانين غير مكتوبة وعوائد يجب احترامها* والاقتداء بها ولا يمكن تجاوزها أو مخالفتها مع إضافة ما يمكن وقوعه من تجارب جديدة وعلاقات اجتماعية ناشئة* وقد احتفظ بكل ذلك العقل القبلي* فبها يتم تنظيم أمور حياة المجتمع* وتسيير شؤون معاملاتهم وعلاقاتهم الاجتماعية مع بعضهم البعض* ومع المجتمعات المجاورة الأخرى* فيها يتعاملون* وبها يتحاكمون* وبها يتعايشون* وهي لا تعدو أن تكون طقوساً وممارسات وراثية مكتسبة من جيل إلى جيل* ومن العوائد والعادات والتقاليد المألوفة التي هرم عليها الكبير وشب عليها الصغير.
    وقد انقسمت العادات والتقاليد إلى قسمين رئيسيين:
    القسم الأول: مفاهيم وأسلاف وسلوكيات وعادات وتقاليد فاسدة نبذها الإسلام* وحاربها وحرم العمل بها ووعد مرتكبها بالعذاب الشديد والعقاب الغليظ* لما لها من مفاسد عظيمة* وعواقب وخيمة* ومفاسد جسيمة تضر بالفرد والمجتمع* فأوجد لها المعالجات الحقيقية والبدائل الصالحة المفيدة* من قيم وأخلاق وعادات نبيلة وجميلة* ومفاهيم وممارسات إنسانية وتقاليد عظيمة* ترضي الله سبحانه وتعالى* وتسعد الإنسان في دينه ودنياه وتصلح الفرد والمجتمع* ومن تلك العادات والتقاليد على سبيل المثال لا على سبيل الحصر* الشرك بالله وعباده الأصنام والأوثان* والسحر والتنجيم والعرافة* والنياحة* ووئد البنات* وإباحة الزنا * والخمر* والتعدي* والتقطع * واغتصاب أموال وممتلكات الغير بالقوة * والنذر لغير الله * والذبح لغير الله والإضرار بالغير وغير ذلك الكثير مما كان على منوالها .
    القسم الثاني: مفاهيم وسلوكيات وقيم أخلاقية فاضلة وعادات وتقاليد نبيلة* وروابط اجتماعية جميلة حرص الإسلام على تشذيبها من أدرانها* وإظهارها * وإتمامها والمحافظة عليها* والحث على العمل بها لما لها من فوائد عظيمة ومحاسن جميلة ومصالح مفيدة وأخلاق قويمة لا تتعارض مع دعوة الإسلام الداعي إلى دعوى التوحيد وعبادة الله وحده لا شريك له ولا ند* الذي لا معبود بحق سواه* والداعي إلى الفضيلة ومكارم الأخلاق* والسعادة الإنسانية في الدنيا والآخرة* وبناء مجتمع المحبة والإخاء والسلام وإصلاح الفرد والمجتمع الذي لا فضل لأحد على أحد فيه إلا بالتقوى والعمل الصالح.
    قال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ } الحجرات 13 .
    وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: (إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق) أخرجه البيهقي (20571). وصححه الألباني في الصحيحة (45) وقال صحيح.
    وقد أصيب النموذج الإسلامي الجميل بعد القرون الأولى للإسلام بتراجعات وتشوهات وأعيدت بعض العادات والتقاليد الجاهلية في المجتمع من جديد* وتعمقت كلما تعمق الجهل والبعد عن الدين و عدم الأخذ بعقيدة التوحيد الصحيحة* وكلما زاد الجهل زادت وانتشرت ومع الأيام رسخت وعادت إلى سابق مجدها فأفرزت الكثير من الاعتقادات الفاسدة والممارسات الخاطئة ومن خلالها ظهرت الكثير من البدع المخالفة للكتاب والسنة والكثير من الشركيات وحدثت انتكاسة عظيمة * فبدعة تكون وسنة تموت* فقد صار الزمن زمن غلبة الجهل وانتشار البدعة واختفاء السنة حتى صارت العادات والتقاليد غالبة على شريعة الله تعالى في كثير من الأمور وبدلاً من الدعوة إلى المحافظة على قيم الإسلام وأخلاقه النبيلة* ومحاربة كل بدعة* والتمسك بكل سنة * في كل الشؤون الحياتية والممارسات اليومية وفي كل المعاملات والعبادات سرا وجهرا*قولا وعملا * صارت الدعوة إلى المحافظة على العادات والتقاليد والحفاظ على الأصالة* ومنظومة القيم والعادات والممارسات الحياتية والثقافة الموروثة والعوائد الأولية * والقيم الفكرية والأخلاقية السابقة * والمفاهيم الاجتماعية * والمألوفات السائدة المتوارثة عن الآباء والأجداد* بدلاً منها * وإن كانت مخالفة لنهج الإسلام ودعوة التوحيد والهداية .
    قال الله تعالى: {أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِي هُوَ أَدْنَى بِالَّذِي هُوَ خَيْرٌ اهْبِطُواْ مِصْراً فَإِنَّ لَكُم مَّا سَأَلْتُمْ وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ وَالْمَسْكَنَةُ وَبَآؤُوْاْ بِغَضَبٍ مِّنَ اللَّهِ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُواْ يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ الْحَقِّ ذَلِكَ بِمَا عَصَواْ وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ} البقرة 61.
    وقال تعالى: {ما لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ} الصافات (154).
    كل ذلك نتيجة للجهل وانتشاره* وبُعد الناس عن الدين وضعف الوعي والمعرفة* وضعف الوازع الديني* وغياب الرادع السلطاني* الناتج عن ضعف أو غياب سلطة الدولة القائمة على العمل بما شرع الله سبحانه وتعالى ورسوله الكريم صلى الله عليه وآله وسلم* ودورها الرائد في إقامة الحدود* وردع المفاسد* وحماية العقيدة الصحيحة* والفطرة السليمة* والمنهج القويم* من أن يدخلها ما يحرفها عن استقامتها وسد كل أبواب الذرائع لإفساد العقيدة* فقد كثر الابتداع وصارت البدع ديناً يُمارس وابتعد الكثير من الناس عن الالتزام بالعقيدة الصحيحة* وقل الإيمان وضعف الرادع الإيماني* فانتشرت الكثير من البدع والأهواء* والأفكار الخاطئة الجوفاء* والمفاهيم السيئة* والسلوكيات الفاسدة* والكثير من الأمراض الجاهلية المزمنة التي تخالف كمال التوحيد* والضارة بالفرد والمجتمع* والتي جاء الإسلام لمحاربتها* ونهى عن ممارستها* وحرم العمل بها* وأعد لمرتكبها جهنم وبئس المهاد* إلى جانب ذلك ما روج له المنجمين والمشعوذين والسحرة والكهان من خرافات وهمية وأساطير الكذب والدجل والشعوذة متخذين من كل ذلك حرفة يدجلون بها على بسطاء الناس لابتزازهم وإذلالهم وأخذ أموالهم بالباطل وقد تفشى ذلك الكذب والدجل وانتشر لغياب العلم وتبلد الوعي والفكر فتزينت الأضرحة والقبور وتم التساهل في الأمور* ونسجت القصص والأساطير والخوارق* وكثر الفساد في كل البلاد* وعم الجهل بين العباد* واختلطت المفاهيم* وضعف التوكل* وعمت البلوى* وحلت البدع والأهواء* واضطربت الأفكار والآراء فانتهكت الحدود وأخلفت الوعود والعهود* وقد حدد الله الحدود للعباد ونهاهم عنها* وفرض عليهم فروضاً وأوجبها عليهم وأمرهم بها* ووعد على الأوامر عظيم الأجر* وتوعد على النواهي بشديد الزجر* وكل أمْر أمَر الله به العباد فإنه لمصلحة محضة أو غالبة لهم* وكل أمر نهوا عنه فهو لكف الأذى عنهم* ورادع لمفسدة محضة أو غالبة عنهم.
    مقتبس من كتابي ( التحذير الشديد من بدع ومحدثات العادات والتقاليد )
    ابو صالح الخلاقي و مواطن معجبون بهذا.
    • :: إدارة المجلس ::

    بجاش

    • المستوى: 8
    تاريخ الإنضمام:
    ديسمبر 28, 2007
    عدد المشاركات:
    7,326
    عدد المعجبين:
    964
    مكان الإقامة:
    قطر
    تسلم ابو قاسم بطرح هذا الموضوع المتعلق بالعادات والتقاليد وهذه ظاهرة لازمت البشرية منذ الخليقة الانسان يبتكر ويمارس طرق وسلوكيات وتعاملات تتناقلها الاجيال فتصبح عادةوتقليد وهذه العادات والتقاليد تتطلبها حاجة الانسان للتكيف مع بيئتة فمنها العادات التي تتنافى مع الشرع ومنها عادات حميدة وسلوك فيه الجانب الاخلاقي قوي لهذا ديننا جاء للتخلص من العادات والتقاليد السيئة ووضع لنا منهاج فيه الخير كله
    للأسف هناك ولاسباب كثيرة من لا يزال يمارس العادات والتقاليد المتعارضة مع الشريعة وهذا ناتج عن انتشار الجهل وتأثيرات الجماعات الباطنية وايضا ضعف الدعوة والتصحيح لكن اليوم الحمد لله هناك صحوة ووعي لدى الناس فإذا نظرنا الى وضع يافع مثلا قبل 40 سنة ووضعها اليوم لوجدنا اننا تخلصنا من العادات والتقاليد التي بعضها يصل الى الشركيات وهذه نعمة عظيمة نسأل الله ان يهدي الجميع الى سوى السبيل
    • :: المشرفون ::

    الخلاقي سالم علي الحربي

    • المستوى: 4
    تاريخ الإنضمام:
    فبراير 29, 2012
    عدد المشاركات:
    933
    عدد المعجبين:
    191
    تحية وتقدير لك ايها الهامة الاعلامية المتميزة بجاش على تعقيبك الطيب والجميل والمفيد لك التحية والتقدير .
    • :: الأعضاء ::

    أبوبدور الداهية
    عارفين صالح الداهية

    • المستوى: 3
    تاريخ الإنضمام:
    سبتمبر 11, 2012
    عدد المشاركات:
    296
    عدد المعجبين:
    69
    الوظيفة:
    الإدارة التجارية الشركة الوطنية للاسنمنت
    مكان الإقامة:
    يافع المفلحي الداهية
    الاسم الكامل:
    عارفين صالح الداهية
    موضوع جميل يشكر الاخ الخلاقي عليه. العادات والتقاليد متأصلة في التاريخ العربي القديم. وجاء الإسلام ليثبت ويكمل كثير من تلك العادات الاصيلة، وينبذ الاخرى التي تسيء للفرد والمجتمع.
    هذا الموضوع ليس بالبسيط والسهل الذي يمكن ان نتكلم عليه هنا. وكم يهمني الخوض في عادات وتقاليد يافع. يافع التاريخ والأصالة. يافع العز والشجاعة والكرامة. هناك عادات كثيرة حميدة
    عرفناها وكسبناها يرضاها ديننا .. قد أصبح الكثير من أبناء ياعف خاصة فئة الشباب يتهاون بها كثيرا، ومنهم من نساها وتناساها.! أيضا يطول الحديث في هذا الأمر. لا ننسى ان نشير أن بعد
    إلغنفتاح الكبير خلال النصف القرن وكثيرة النزوح من أبناء يافع خارجاً...الغربة... أمور كثيرة تتغير كل يوم، وعادات كثيرة أصبحت تستورد إلى يافع جديدة على اهلها وقد تحل محل بعض العادات
    الاصيلة الموروثة من الزمن السابق...
    • :: المشرفون ::

    الخلاقي سالم علي الحربي

    • المستوى: 4
    تاريخ الإنضمام:
    فبراير 29, 2012
    عدد المشاركات:
    933
    عدد المعجبين:
    191
    اخي ابو بدور مرورك العطر سرني واسعدني واطلاعك المهم اعجبني وتعقيبك الاهم افاد الكثير فتحية اليك .
    • :: الأعضاء ::

    بن الحاج

    • المستوى: 3
    تاريخ الإنضمام:
    سبتمبر 2, 2009
    عدد المشاركات:
    200
    عدد المعجبين:
    29
    الوظيفة:
    غير متوفر
    مكان الإقامة:
    نيويورك
    ابو قاسم الحبيب تسلم على الموضوع .ابو قاسم كنا وصرنا وكلمه لو ماتنفع . كنا شعب له قوانينه القبيليه المشرفه التي لم تستطع الدوله فرضها وكان لكل شي قانون نعم كان عندهم دستور مبني على اسس وشيقه فلو عاد لعدنا افضل مما نحن عليه اما من يوم اجت هاذه الدوله الفاسده التى افسدة الامور وزادت الطين بله فقد انشرت كل الاوباء التي ذكرت انت يابوقاسم . هاذه الحكومه تريد تجهيل الجنوب والجنوبيين متعمده وتريدهم شعب في اقل المستويات فلن نتحرر حتى نتحرر الله يخرجنا من السرق والجهله ....ودمت سالم غانم ياابوقاسم
    • :: الأعضاء ::

    sasyafea

    • المستوى: 1
    تاريخ الإنضمام:
    نوفمبر 30, 2010
    عدد المشاركات:
    13
    عدد المعجبين:
    1
    موضوع جميل يا استاذ سالم .. مشكور .. ويا ريتك تذكر لنا العادات والتقاليد اليافعية الطيبة التي بدات تنتهي في المناسبات ويرجع الرجال إلى مضع ورق القات اللعين وهذا خاص بيافع عكس كثير من المناطق الاخرى.. لك تحياتي
    • :: المشرفون ::

    الخلاقي سالم علي الحربي

    • المستوى: 4
    تاريخ الإنضمام:
    فبراير 29, 2012
    عدد المشاركات:
    933
    عدد المعجبين:
    191
    الغالي ابن الحاج المبجل مرورك العطر سرني وتعقيبك المهم والطيب افاد واوضح صورة نعاني منها من غلطة فاقة كل غلطة ارتكبت في حق شعب سيضل يعاني منها الى الابد وفقك الله ورعاك .
    • :: المشرفون ::

    الخلاقي سالم علي الحربي

    • المستوى: 4
    تاريخ الإنضمام:
    فبراير 29, 2012
    عدد المشاركات:
    933
    عدد المعجبين:
    191
    تحية لاخي الغالي المكنى بساس يافع كم انا سعيد في تواجدك ومرورك الكريم والعطر حفظك الله ورعاك اخي بالنسبة للعادات اليافعية فقد تم ذكرها من قبل الاخ العزيز د. علي صالح عبدالرب فقد كفى ووفاء وكتب وتوسع فتحية لك وله وللجميع .
    • :: الأعضاء ::

    القلم الحر

    • المستوى: 3
    تاريخ الإنضمام:
    نوفمبر 9, 2009
    عدد المشاركات:
    155
    عدد المعجبين:
    25
    الوظيفة:
    غير متوفر
    مكان الإقامة:
    غير متوفر
    موضوع اجميل من اخي وعزيزي القلي ابو قاسم وكرم ومحمد وعلي الله يخليهم اي ابو الرجل ومشكور اخي القلي

انشر هذه الصفحة