جاري تحميل محرك البحث

اهلاً وسهلاً بك في مجلس الخلاقي!
لكي تتمكن من المشاركه يجب بان تكون عضو معنا تسجيل الدخول بإستخدام الفيسبوك

تـسـجـيـل الـدخـول

|| للتسجيل معنا

هل يجوز العودة في الهبة أو الهدية

موضوع في 'المجلس الاسلامي' بواسطة صلاح ابوفلاح, مايو 16, 2013.

    • :: الأعضاء ::

    صلاح ابوفلاح

    • المستوى: 2
    تاريخ الإنضمام:
    مارس 10, 2010
    عدد المشاركات:
    148
    عدد المعجبين:
    15
    الوظيفة:
    موظف
    مكان الإقامة:
    الارض
    41- معنى الهبة – وهل يجوز ان يرجع الواهب فى هبته ؟
    الشرح
    عن عمر رضي الله عنه قال حملت على فرس في سبيل الله فأضاعه الذي كان عنده فأردت أن اشتريه وظننت أنه يبيعه برخص فسألت النبي (صلى الله عليه وسلم) فقال لا تشتره ولا تعد في صدقتك وإن أعطاكه بدرهم فإن العائد في هبته كالعائد في قيئه
    وفى لفظ فإن الذي يعود في صدقته كالكلب يقئ ثم يعود في قيئه..
    عن أبن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال العائد في هبته كالعائد في قيئه )
    الهبة / كسر الهاء وتخفيف الباء
    شرعا / تمليك في الحياة بلا عوض ولفظ الهبة يشمل أنواعا كثيرة
    الهبة المطلقة / ما قصد بها التودد إلى الموهوب له
    الصدقة / ما قصد بها محض ثواب الآخرة .
    العطية / هي الهبة في مرض الموت المخوف ( مثل الوصية)
    وهبة الدين / إبراء المدين عن الدين
    وهبة الثواب / قصد بها أخذ العوض وهى من أنواع البيوع
    فإذا أطلقت الهبة أريد بها النوع الأول أي تمليك في الحياة بلا عوض.
    -مناسبة الحديث أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أعان رجلا على الجهاد في سبيل الله فأعطاه فرسا يغزو عليه فقصر الرجل في نفقه ذلك الفرس ولم يحسن القيام عليه وأتعبه حتى هزل وضعف فأراد عمر أن يشتريه منه لكنه فضل استشارة النبي أولا وهذا عين الإتباع فنهاه النبي عن ذلك ولو بأقل ثمن طالما أنه خرج لله فلا تتبعه نفسه ولئلا يحابيه الموهوب له
    -يعرف الرجل أنه هو الذي وهبه الفرس – فيحرج منه فيقلل الثمن ونهى النبي من وهب هبة ثم أراد شراءها أو الرجوع فيها أن يفعل ولو بأقل الأثمان ثم ضرب النبي مثلا لبشاعة هذا الفعل فشبه النبي (صلى الله عليه وسلم) العائد في هبته بالكلب الذي يرجع في قيئه.
    لا يجوز المن بالصدقة والعطية – وأن تكون النية خالصة لله وأن يخفيها فذلك أفضل.
    -قد يراد بالهبة والهدية الأجر الأخروي وقد يراد بها المودة لقول النبي (صلى الله عليه وسلم ) ( تهادوا تحابوا فإن الهدية تسل السخيمة) أي تذهب الضغائن التي في القلوب .
    والهبة نوعان
    1-هبة تبرر يقصد بها ثوب المودة
    2-هبة ثواب يقصد بها أن يرجع إليه أكثر منها - الأولى لا يجوز فيها المن والثانية تختلف لأنه أصلا يريد الرد بأكثر منها.
    -استثني العلماء من تحريم العودة في الهبة ما يهبه الوالد لولده فإن له الرجوع في ذلك قال النبي (صلى الله عليه وسلم) (لا يحل لرجل مسلم أن يعطي العطية ثم يرجع فيها إلا الوالد فيما يعطي ولده) صححه الترمذي والحاكم.
    والله اعلى وأعلم
    -
    • :: إدارة المجلس ::

    بجاش

    • المستوى: 8
    تاريخ الإنضمام:
    ديسمبر 28, 2007
    عدد المشاركات:
    7,325
    عدد المعجبين:
    964
    مكان الإقامة:
    قطر
    تسلم صلاح نعم من يتراجع عن ما يهبه للآخرين خلق غير مستحب ولا يحدث الا من نفس لا تقصد الخير انما المصلحة وهذا معيار يوضح معادن الناس بصنوفها المختلفة والاسلام دين الصدق والايثار والمواقف الطيبة لا يقبل بالأعمال الذميمة تقبل تحياتي
    • :: المشرفون ::

    الخلاقي سالم علي الحربي

    • المستوى: 4
    تاريخ الإنضمام:
    فبراير 29, 2012
    عدد المشاركات:
    933
    عدد المعجبين:
    191
    بارك الله لك في ما اعطاك من علم ومعرفة ووفقك الى ما يحب ويرضاء اخب صلاح .
    • :: الأعضاء ::

    صلاح ابوفلاح

    • المستوى: 2
    تاريخ الإنضمام:
    مارس 10, 2010
    عدد المشاركات:
    148
    عدد المعجبين:
    15
    الوظيفة:
    موظف
    مكان الإقامة:
    الارض
    أسعدتني ردود كم بارك الله فيكم

انشر هذه الصفحة